حكمــة اليوم

ثِق بِأَن الْصَّوْت الَهـادِئ أَقْوَى مِن الْصُّرَاخ؛وَأَن الْتَهـذِيْب يَهـزَم الْوَقـآَحّة ., وَأَن التَّوَاضُع يُحَطِّم الْغُرُوْر.

الأحد، 26 أغسطس، 2012

الباعة الجائلون مشكلة مزمنة في مصر



خبر يستحق وقفة


شهد‮  ‬ميدان رمسيس ظهر أمس أحداث شغب وحالة من الانفلات تسببت فيها مجموعة الباعة الجائلين الذين يفترشون الأرصفة أمام مسجد الفتح وفي جميع أنحاء ميدان رمسيس،‮ ‬وذلك عند تصديهم للحملة التي نظمتها شرطة المرافق أمس لتنظيف الشارع،‮ ‬ورفع الباعة والجائلين وإعادة النظام والانضباط لهذه المنطقة الحيوية‮.‬

الخبر يعطينا دلالة من انه لا مفر من فتح ملف الباعة الجائلين في هذه الفترة.
بادئ ذي بدء العشوائية كانت تقريبا سمة كل شئ في مصر و قليلة هي الاستثناءات في ذلك....اوضح مظاهر العشوائية التي نراها كلنا هم الباعة الجائلين و انتشارهم في كل مكان تقريبا بداية من القطارات و محطاتها و مواقف سيارات الاجرة و الشوارع التي تتواجد فيها المحلات التجارية و الحدائق العامة...الخ
و طبعا رغم وجود قوانين تمنع اشغال الشوارع و المرافق العامة لكن لا يحدث تطبيق القانون غالبا او يتم القيام بحملات لازالة الاشغالات ثم ما يلبث الوضع ان يعود الى ما كان عليه.
شخصيا ارفض معاملة الباعة الجائلين على انهم فئة خارجة عن القانون مثل المجرمين و اللصوص و لكن فلننظر لهم على انهم مصريين كادحين لاهثين وراء لقمة العيش و احيانا اراهم كعصاميين مكافحين نظرا للظروف التي يعملون فيها حيث يقفون بعرباتهم في ظروف قاسية من اجل بيع اشياء بسيطة زهيدة الثمن لكن بيعها يمثل انجاز لهم و كثيرا ما اتعجب ان كانت الحصيلة في آخر اليوم تستحق فعلا!!
اما انهم يتورطون في بعض الاعمال اللااخلاقيه فهذا سببه ضغوط الظروف التي يعملون فيها فالحياة و العمل في الشارع قاسية جدا على اى انسان فالشارع كأنه غابة الى جانب انهم يواجهون بالعنف كل ما يهدد رزقهم و هذا تصرف بشري عادي من باب حيل الدفاع النفسية..
و طبعا بطريقة ما فشلت الدولة في التعامل مع قضيتهم و ان كان حل مشاكلهم تماما صعب ان لم يكون مستحيل  فوجود الباعة الجائلين ظاهرة عالمية تقريبا حتى ان امريكا فيها باعة جائلين و سندويتشات على العربيات و خلافه لكن الفرق هناك ان مظهرهم حضاري و اوضاعهم مقننة.
اذن الهدف ليس القضاء على ظاهرة الباعة الجائلة فهذا صعب و لكن تقنين اوضاعهم ما امكن و ليس الهدف من ذلك تحسين المظهر الحضاري فقط و لكن للتخلص من العشوائية و الفوضى في الشارع المصري التي يتسببون فيها احيانا..
 ظاهرة الباعة الجائلين قد تكون مظهر مميز للبلد في حد ذاتها مثل الباعة الذين يبيعون مشروب العرقسوس في مصر و الذين يبيعون البطاطا على كورنيش النيل و حاليا في ميدان التحرير و رأينا كيف رئيس البرلمان الاوربي سعيد و هو يأكل البطاطا و التقطت له صور للذكرى..>>

و لكن الامر يكون سئ بل قبيح احيانا كما نرى كيف ان القاذورات تتراكم في الاماكن التي يبيعون فيها و تضيق الشوارع على مرور السيارات بل مرور الناس...


بداية لكي نعرف كيف نحل مشاكلهم يجب ان نفكر مثلهم:
اولا ان يقوم احدهم بفرش بضاعته في مكان عام افضل كثير من البطالة او العمل في مهن اخرى اجرها ضئيل و ثابت.
ثانيا  انهم يفضلون فرش البضاعة على عربية "كارو" او على الارض او حتى التجول في القطارات و الشوارع لبيعها بدلا من فتح كشك صغير او محل متواضع و ذلك لسبب بسيط توفير نفقات فتح ذلك الكشك و للتهرب من الضريبة و التهرب هنا ليس رفاهية و محاولة للاحتيال و لكن لان دخل الكشك او المحل غالبا لن يكفي لسداد الضريبة و يفيض شئ كربح...  و ضف على ذلك ايضا توفير نفقات اخرى كالكهرباء 
ثالثا يفضل جميعهم مبدأ "ان يذهب البائع للزبون و ليس العكس" بالضبط مثلما ترسل بعض الشركات مندوبين المبيعات لاقناع الناس بالشراء و تعريفهم بإسم الشركة...يتبنى الباعة الجائلون هذا المبدأ التسويقي الذكي  و نجدهم يتجولون او يفرشون بضاعتهم في الامن المكتظة بالناس  التي يذهب اليها الناس غالبا لقضاء بعض مصالحهم و اثناء مرورهم قد يتوقف احدهم للتفرج على ما يبيعه الباعة الجائلون و لعله يشترى شيئا.
و لتبدأ الدولة بتلك النقطة الاخيرة و تنشئ الى جانب المرافق العامة اكشاك صغيرة مرخصة عليها ضرائب اقلها و ميسرة لحثهم على استخدامها بدلا من عربات الكارو و افتراش الارشفة التي تشغل الشارع و تسبب الفوضى و الزحام
فمثلا في موقف سيارات الاجرة في قنا و هو موقف كبير انشئ خارج المدينة و به محطات الاتوبيس ايضا و يفترش الارض عدد كبير من الباعة يبيعون كل شئ بدءا من الخضار و الفاكهة الى المناديل الورقية و نظرا لان الموقف و محطات الاتوبيس يرتاده عدد كبير من الناس يوميا فهناك اقبال كبير على هؤلاء الباعة فمع توفر مساحة كبيرة في الموقف لماذا لم  تبنى بعض الاكشاك الصغيرة لهؤلاء الباعة تضمن التزامهم بعدم اشغال الطريق و الرصيف..
نفس الشئ في موقف اسوان و لكن هناك بعض العربات التي تبيع سندتشات و بعض السلع الغذائية و لكن مع مشكلة اضافية ان ثمنها مضاعف عن السوبر ماركت العادي و هنا تظهر ايجابيات اخرى لتقنين وضع هؤلاء الباعة و هو اجبارهم على تسعيره محددة و عدم استغلال الزبائن

الخميس، 10 مايو، 2012

نزف الأرض - ألبوم صور حول تبوير الأراضي الزراعية

كيف تحولت مصر من سلة الغذاء للعالم القديم الى دولة تستورد اكثر من نصف استهلاكها من القمح

اساسات قديمة يعني الارض حتى لم تزرع او يبنى عليها


تم حرثها لكن طال انتظارها

مبنى بني بعد الثورة في ظل الانفلات الامنى و تم بناءه بسرعة

مزيد من الأراضي النازفة

تم تحويلها لمقلب زبالة

زحف العمران

تم هجرها فنبتت فيها النباتات الضارة

كيف تحولت مصر من بلد يطلق عليها "سلة الغذاء للامبراطورية الرومانية" الى بلد يستورد نصف استهلاكه من القمح ..... البوم صور عن تبوير الاراضي و البناء عليها



الثلاثاء، 8 مايو، 2012

مهزلة مصنع السكر في كوم امبو التي لا تتوقف


مصنع السكر في كوم امبو يخرج من مداخنه كمية عادم مهولة و المصنع يقع في منطقة مأهولة جدا و محاط بالمدارس و عمارات سكنية و بها ايضا عيادات اطباء بالاضافة لانه بجواره تماما يقع موقف سيارات الاجرة الى القرى المجاورة!

ابدااااااااع لا يجب ان تمنعه العقيدة الدينية

لوحة زيتية للفنانة Teresa Elliott


رسم ذوات الارواح لا ينطوي بالضرورة على تحدي لقدرة الله في الخلق (ده تفتيش في نية الرسام) انما يعبر عن قدرة الله في الانسان نفسه فهو الذي علمه ما لم يعلم..علمه يكتب و يرسم و يصنع اشياء باستخدام مواد و خامات اتاحها له في البيئة و سخرها له لكنه ابدا لا يخلق شيئا من العدم لان الخلق من العدم يختص به الله وحده

السبت، 28 أبريل، 2012

قريتي الجميلة الهادئة ماذا حدث لها !!!!!!

صورة طريفة لصالة بلياردو و ليس هي الصالة المقصودة

شفتوا صالة البلياردو اللي فتحوها عندنا في البلد!
قريتنا الجميلة التي يقطنها اكثر من 38 الف نسمة اخذت من المدنية اقبح ما فيها..بيوت خرسانية ناقصة تشطيب و اقرب للعشوائيات... صالات العاب الفيديو و سيبرات النت..قهاوي شعبية و كافيهات - محلات لبيع الهدايا دباديب و ميك اب و عطور - محلات سوبر ماركت لبيع المواد الغذائية المجمدة و المعلبة (راحت خلاص على خير الأرض)
و كل ده و مع ذلك ليس فيها: نادي رياضي محترم - حديقة عامة - مكتبة عامة - مستشفى محترم... احنا في العام الثاني عشر بعد الالفية الثانية و مازلنا نقطع مسافة 30 كيلو للذهاب للطبيب يعني لو واحد بيموت يبقى راحت عليه محدش هيلحقه..

و صالة البلياردو دي كمان حكاية...طب خلوها صالة جيم طيب!

الجمعة، 27 أبريل، 2012

انت ديانتك ايه..لمؤاخذة!!

من عجائب الانترنت اني اكتشفت ان ناس تعتبر السؤال عن الديانة سؤال محرج! و لو سألته تلاقيه اتعصب و قلب الوش و يمكن يشتم و يقول "انت مال ديانة امك" شفت واحد على الفيسبوك بيقول كدا بالنص و واخد كم لايكات رهيب يعني ناس كتير موافقاه!!

مش عايزين نفتش في النوايا لكن السؤال فعلا غريب من عدة نواح:
اولا ما تسألش حد عن دينه الا اذا نويت الارتباط به لان الدين اكثر ما يترتب عليه مسئوليات اجتماعية كالنسب و الميراث و خلافه دا غير التأثر به و بفكره لو كان الارتباط هو ارتباط صداقة.

ثانيا انت ممكن تعرف حد مسرف على نفسه و يرتكب معاصي و هنا يبقى في قمة الحرج لو سئل عن دينه لانه بالفعل يخالف بعض تعاليمه فلا تستدرجه ليفضح نفسه و دع الامر بينه و بين ربه.

ثالثا اذا كنت في حوار مع شخص ما و اختلفت معه بحدة في النقاش ثم فجأة قررت تسأله عن دينه عشان ده يبقى مدخل للهجوم عليه من خلال ذلك فاحذر هنا انت على حافة الشخصنة و مناقشة الشخص دون الفكرة يعني مش تكون بتتناقش مع شخص و تلاقي بعض افكاره فيها انتقاد للمسلمين او للاسلام فتقول في بالك هو انت مسيحي؟ عشان تعطي الضوء الاخضر لنفسك للهجوم على المسيحية..المنطق ده يحتوي في مضمون فكرة انك مش قادر ترد فبتاخد منحى آخر للهجوم

و اخيرا بقى انا شايفة الانسان من حقه يعلن عن فكره الديني حتى لو كان ملحد بشرط ان ذلك لا ينطوي ذلك على هجوم على عقائد الآخرين و مش ملزم حتى تبرر لماذا اخترت عقيدة معينة انما لازم على الاقل تكون صريح مع اللي حواليك مش تكون ملحد طول عمرك و تيجي تتجوز على سنة الله و رسوله!

الفن و رسالة الفن..هأو

عن عادل امام و قضيته المثيرة للجدل اتحدث..و اكثر من يغيظني في حديث المدافعين عنه هو كلامهم عن رسالة الفن!

محدش يكملنا عن الفن و رسالة الفن قبل ما يقولنا هوايه الفن اساسا...الفن ابتدعه الانسان للترفيه كنوع من الرفاهية بعدما لبى احتياجاته الاساسية من طعام و شراب و مسكن..فعندك بلد فيها 40% من السكان تحت خط الفقر ارجوك لا تحدثني عن الفن لان الفقر ايضا اصاب عقول الذين يعملون فيه
ثانيا لما الانسان وصل لدرجة من الرفاهية و الرقي في الفكر و اكتشف ان تقديم المسائل الجادة في اطار ترفيهي يجعل لها قبول اكثر لدى الجماهير ساعتها ظهر معنى "رسالة الفن" ففي الفن الذي امامنا اليوم اين هي تلك القضية الجادة التي يعرضها الفن في رسالته المزعومة!!
عادل امام نفسه اشتهر عنه انه بيعتبر الافلام نوعين "قصة" و "مناظر" و لانه غالبا معندوش قصة فبيعتمد على المناظر و هي غالبا مناظر خليعة..
كلموني عن رسالة الفن في اى حاجة تاني الا فيما يخص عادل امام
انت لما بتنتج افلام تكلف ملايين الجنيهات في بلد نص سكانها فقراء انت كدة مش بتساعدهم و لا بتقدم لا رسالة و لا ترفيه انت كده بتسخر منهم...الفقير المعدم اللي افتقد لفرصة التعليم الجيدة فمقاييسه للجودة فقيرة مثله ايضا و اللي يقدم له الاعمال تبع المقاييس دي افقر منه لو كان يعمل بمنطق الجمهور عايز كده لانه معندوش ابداع و لا فكر للارتقاء بهم فبيقدم لهم اللي عايزينه من منطلق تجاري بحت

الأربعاء، 18 أبريل، 2012

صورة بتستفزني



شاب وفتاه على شواطيء سيدي بشر اوائل ستينات القرن الماضي

من العجائب المحيطة بنشر صور قديمة ان الكل على اختلاف افكارهم بيتحسروا على الماضي فالمتحرر ينظر لصورة مثل هذه و يقول هكذا كان النساء احرار..اما المتدين المتزمت فيأتي بصورة لامرأة مبرقعة و يقول هكذا كان نساء الماضي محتشمات و يستدل بتلك الصورة على وجوب النقاب و انه قديم قد التراث

انا سأتحدث فقط عن هذه الصورة اعلاه..لانها اكثر استفزازا..


اللي في الصورة دول مش مصريين او مصريين من اصل اجنبي يوناني او ايطالي..!
الاسكندرية معروف انها كانت مركز رئيسي للجاليات الاجنبية في مصر اللي كانت دائما في مستوى معيشي اعلى من المصريين و متحررين اكثر من المصريين ..
الوضع في القرن الماضي كان ان المصايف يرتادها العائلات الثرية و فوق المتوسطة و اللي اغلبهم اجنبي او من اصل اجنبي او متأثر به و المتأثرين هؤلاء قلة لكن في المجمل مش حتلاقي حد له جد كان باشا الا و تلاقي في عيلته عرق تركي او اوربي
اما المصري الاصيل فكان مطحون في الغيطان اى الاراضي الزراعية التي يملكها الاقطاعيين...المصرية الاصيلة كانت مطحونة معاه و ملابسها تغطيها من اعلى رأسها لاخمص قدميها و كم ظلت قرون طويلة محرومة من التعليم
اللي عملته ثورة يوليو انه قضت فجأة على الهوة الطبقية دي و سمحت للمصريين بتملك الاراضي الزراعية و فجأة بقى طبقة من المصريين - ملهاش في البرستيج - بقت بتروح الشواطئ و بيدخلوا المية بهدومهم لانهم محافظين و مش بتوع مايوهات و فيه زي كدا بعض الممارسات اللي بيعملوها بعفوية جرحت برستيج الطبقة الكلاس زي مثلا الست الريفية اللي راحت المصيف و معاها صينية المحشي و الا الصعيدي اللي راح المصيف و طلع يتمشي في الشارع بالشورت و الا بالبرمودا!! ده بيخلي الاسكندرانية مضايقين و بيتحسروا على ايام زمان اللي في الصورة


الاثنين، 16 أبريل، 2012

The Muslim theory of evolution


لماذا على هذا التغيير ان يشمل الزي؟
تذكرت نفسي لما كانت عندي فورة تدين اول حاجة عملتها اني ارتديت الخمار مع ان ملابسي العادية موافقة للزي الشرعي ( لا يشف و لا يصف و خلافه)....لكن التغيير في المظهر دائما سهل ويشعر الانسان انه فيه تقدم و انجاز ملموس

الأحد، 18 مارس، 2012

صووورة بلا تعليق



الصورة من على احد الجدران بمدينة اسوان

لا يجب ان نخجل من حدود الشريعة الاسلامية

الصورة من السودان: حد الحرابة ... قطع الأيدي و الأرجل من خلاف


حدود الشريعة الاسلامية الواردة صراحة في القرآن الكريم لا شئ فيها يدعو للخجل او النفور لو قالوا عنها انها لا انسانية فلينظروا الى الجرائم التي ارتكبها مستحقيها....لو قالوا عنها انها تنتج معاقين..فليكن ذلك اذن ان يكون لدينا مجرم معاق خير من ان يكون مجرم صحيح الجسم لا يتواني عن ارتكاب نفس الجريمة مرة بعد مرة مهما قضى من عقوبة داخل السجن
لكن ما نخجل منه حقا هو ان يكون تفكير بعض المسلمين في الشريعة الاسلامية لا يتجاوز شأن الحدود و ان يكون تطبيق الحدود رغبة في الانتقام و التشفي و ليس رغبة مخلصة في الاصلاح... و اكثر ما يخجل ان يتشدق البعض بالشريعة الاسلامية و يهملون مقاصدهاو يتخذون تلك الكلمة الرنانة التي لها صداها لدى العامة كرأس مال للمتاجرة لتحقيق اغراضهم الدنيوية

الاثنين، 12 مارس، 2012

متفرقـــات حول المرأة

ماذا تريد المرأة؟يقول انيس منصور: اضعت عمري كله في فهم المرأه ولم اعرف بالضبط ما الذي تريده

غالبا المرأة نفسها لا تعرف ماذا تريد فهي ان طمحت للمساواة و الندية مع الرجل يخيل اليها انها لن تحصل على ذلك إلا اذا تشبهت به و فعلت مثلما يفعل (و الا فما التفسير مثلا لاتجاه بعض النساء لرياضة كمال الاجسام و تجد احداهن لها عضلات رهيبة لا تتسق مع المظهر الانثوي المعتاد!!!)...و حتى الخروج للعمل تجد بعضهن خرجت للعمل كعند و مناطحة للرجال و ليس عن رغبة حقيقية في افادة المجتمع....لكن عندما تنال المرأة مرادها في كل ذلك تشتاق لتلك اللحظات التي تكون فيها انثى ضعيفة تعمل في الظل و تكتفي بالاشياء البسيطة كالاعتناء بالبيت و الاطفال


إنسان و ليس اداة للمتعة:
صحيح ان مجتمعاتنا - و كذلك مجتمعات اخرى في العالم - بطريقة ما بتربي الولد انه يعيش لغرائزه.. و ايضا كما قال احد المعلقين في البوست ان التلفزيون و السينما لهم دور ايضا و صناعة الترفيه في مجملها قائمة على الغرائز لذلك المرأة دائما هي الخامة الاولية لصناعة الترفيه ((مع الاسف))
لكن من جهة اخرى المرأة نفسها متناقضة في هذا الشأن فهي غالبا ما تريد ان ينظر لها كـ "انسان" و عقل يفكر و صاحبة إرادة في حين انها لا تستطيع ان تعيش دون ان تبدي زينتها و مفاتنها بالملابس و الميكاج و خلافه و تكره ان يعاملها احد بخشونه لا تتناسب مع انوثتها و كم تحب ان يمدح احد ما جمالها فكيف بالله تتوقع الا تكون الغريزة لها دور في الاحساس بجمالها
سيفهم الجميع طبيعة المرأة و يعرفون ماذا تريد عندما تفهم هي نفسها و تعرف ماذا تريد


((((المرأة ليست سبب الزنا هي فقط وسيلته))))

قال تعالى:
( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحدٍ منهما مئة جلدة ) [النور: 2].
( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاءاً بما كسبا نكالاً من الله ) [المائدة: 38]
لماذا ذكر سبحانه وتعالى الزانيه قبل الزاني
ولماذا ذكر سبحانه وتعالى السارق قبل السارقه ؟

بالنسبة للسؤال الاول ففي هذا الرابط رأي تقليدي حوله لا يخرج عن اطار "المرأة = فتنة" و فيه نظرة سطحية قليلا للأمور...بالنسبة للمرأة هي بطبعها تحب التزين و اظهار جمالها بشتى الوسائل لا يعني هذا ان تفعل ذلك بالضرورة لاغواء الرجال و دفعهم للزنا لانه حتى في المجتمعات غير المختلطة كما في السعودية تبذل النساء اقصى جهدها في التزين في الاعراس و الحفلات النسائية فقط و ما شابه (((مع انه لا يوجد رجال))) لكن المرأة فطرت على التزين و قد لا ترى في نفسها الا مجرد شئ جميل و تلغي عقلها و اى شئ آخر في مقابل ذلك....
من ناحية اخرى هناك رأى معروف عن ان دوافع الجنس لدى الرجل اقوى من المرأة ((((و هذا دليلهم في تعدد الزوجات)))) فهذا يعني انه هو الذي يبحث عنها و ليس العكس..فيكون قرار العلاقة غير الشرعية اول من يتخذه و يخطو ناحيته هو و ليس هي!

بالنسبة للترتيب في الآية ف "قد" يكون سببه ان الزنا اول ما يكتشف و اكثر ما يكتشف في المرأة..حتى الحالات التي وردت في السيرة لمن طبق عليهم حد الزنا هي حالات لنساء (المرأة الغامدية كمثال) و ربما سبب ذلك ظهور الحمل غير الشرعي او عند احتراف البغاء و هو احتراف للزنا..... و عموما عند الزنا يذكر الجميع المرأة و ينسوا الرجل لانه سهل عليه الافلات بجريمته انما المرأة ينقلب حالها رأسا على عقب و تواجه تضييق اجتماعي يكشف امره!

مهن احتكرها الرجال...و لكن:
صورة قديمة توضح اختيار بعض الفتيات للعمل ككمساريات

انا اؤمن قطعا ان "كلٌٌ ميسر لما خلق له" و لم يفرق الله بين الذكور و الاناث في البنية الجسدية عبثا انما لغرض واضح فاعطى للرجال السعة في الجسم لتحمل مشاق العمل بينما وهب للمرأة نوع آخر من القدرة على التحمل ليس بالضرورة مادي ...كل ده تمام و لكن....هناك دائما الاستثناء الذي يؤكد القاعدة و هناك دائما امكانية و مقدرة لاى امرأة انها تقتحم مجال معين احتكره الرجال غالبا و مش حقول ان ده انجاز او عبقرية لان الاعمال الذكورية في حد ذاتها ليست هي الهدف انما الهدف ان يكون الانسان كما قُدّر له ان يكون و ان يستغل الفروق الفردية التي تميزه كفرد و شخص و ليس كـ نوع...لذلك انا اؤمن بالفروق الفردية التي قد تجعل من امرأة واحد تتفوق على آلاف الرجال في مجال معين لطالما احتكروه..و التي تجعل رجل واحد يتميز على آلاف النساء بخاصية واحدة لطالما اشتهرت بها النساء..و لن يعتبر ذلك تشبه لان الفروق الفردية ليست مكتسبة انما يولد بها الانسان كمواهب و طباع و هو فقط يكتشفها و ينميها و يستغلها
الفروق الفردية ايضا ليست فقط الملكات و الهبات التي يتمتع بها الانسان لكن هناك تأثير البيئة على الانسان هناك بيئة تخرج المرأة و تصنع منها عالمة عظيمة و هناك بيئة تجعل من الرجل عامل بسيط و التمييز هنا على المستوى الفردي لا على مستوى النوع..

الأحد، 11 مارس، 2012

جباية الضرائب في مصر القديمة




نقش من عصر تحتمس الرابع يوضح عقوبة المتهرب من الضرائب
طبعا اى بلد في الدنيا قديما و حديثا فرضت فيها ضرائب المهم هو: هل قيمة الضرائب جائرة و تجبي لحاكم طاغية ام هل قيمتها تناسب دخل الفرد و تجبي ليعاد تقديمها لعامة الشعب في صورة خدمات...

قليل من الانصاف..

دكتور محمد اوز جراح طبيب شهير في امريكا


المسلم المولود لابوين مسلمين و المهاجر لدولة غربية اذا حقق هناك شئ من نجاح و خلافه اذا لم يؤكد ان الاسلام مازال دينه و هويته يبقى من غير الانصاف ان ننسب نجاحه الى الاسلام او الى اصله المسلم لانه ممكن يكون انسلخ عنه نهائيا و الحياة هناك فيها من الحرية ما يساعد على تحويل الدين الى غير دين الآباء..
و بصراحة بقى حديثنا نحن المسلمين عن نجاحات المهاجرين او ذوى الاصول المسلمة من الجيل الثاني بيفكرني بالمثل الشعبي "القرعة تتباهي بشعر بنت اختها" حتى اذا كانت مش واخدة بالها ان بنت اختها دي تنكرت منها خلاص و معدتش تعرفها!!
امثلة لما اشير اليه :
دكتور محمد اوز الطبيب الشهير (من اصل تركي)
نجاة بلقاسم الوزيرة في الحكومة الفرنسية الجديدة (من اصل مغربي)

صورة و فكرة



الصورة دى بتوضح و بتفسر آية الحجاب
قال تعالى:
"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا"

من خلال التفاسير فهمت ان النساء في الجاهلية كان لبسهم زي كدا الصدر المشقوق دا اللي هو "الجيب" فنزلت الاية الكريمة لتأمر بإدناء الخمار على هذا الجيب و الادناء لا يكون الا من اعلى لاسفل و بذلك يكون مارا بالرأس و لم توضح الآية اذا كان يجب ان يمر على الوجه فيغطيه ام يدنى الخمار بحيث يتفادي الوجه (لفة الطرحة الحديثة) و معنى هذا ان الخيار متروك للمرأة في ذلك
------
طبعا بخلاف ذلك الصورة كعمل فني هي تحفة..

السبت، 10 مارس، 2012

ليـــــه مش من حقنا نستمتع بالحياة؟ هل وجد الدين لتقييدنا نحن فقط


تأملت هذه الصورة كثيرا و لم اعرف ماذا اقول
ما اشعر به ك حواء و لا اعرف كيف اعبر عنه انني اريد ان استمتع بالحياة و القيود التي تعيق ذلك كثيرة, حواء العيون عليها كثيرة تترقب اخطائها و الفزع من الجزاء في الآخرة (اكثر اهل النار) يخيفها
من فترة ذهبت انا و مجموعة من الصديقات في رحلة نادرا ما تتكرر الى جزيرة في النيل اسمها جزيرة التمساح و هي كشاطئ يهرب اليه اهل اسوان من الحر و فيها منظر رائع للنيل و الرمال الصفراء النقية
المهم رحنا و هناك شفت شباب و بنات من كل الاعمار رايحين يستمتعوا بالمكان بس ايه لاحظت ان الشباب قلعوا هدومهم و لبسوا ملابس السباحة و لعبوا كرة الطائرة و كرة القدم..اما البنات و السيدات مثلي فقعدنا على جنب على الرمال و عملنا ايه عارفين؟ قعدنا ناكل؟؟؟ احنا جايين عشان ناكل و كأن اجسامنا استحملت الدهون المتراكمة بالفعل على اجسادنا!!!

صديقتي المنتقبة تريد اقناعي بفوائد صحية للنقاب!


العبادات كالصلاة و الصوم ..او الفروض الدينية الاخرى كالحجاب...الفائدة الوحيدة التي ارجوها منها هي الفائدة الروحية..(((توثيق الصلة بالله))) و كفى
اما ان يستميت البعض في اثبات فوائد صحية لها فهو ما لا استسيغه احيانا حتى و ان صحت المعلومات عن تلك الفوائد فانا في كل حال لا احب ان التفت لهذا كثيرا... فمثلا هل لو ثبت ان هناك اضرار صحية هل لن نؤدي هذه الفرائض ام نستميت في التبرير و تكذيب هذه الاضرار !!
الصيام مثلا و فوائده الصحية الكثيرة و مع ذلك فهو مثلا يجعل رائحة الفم غير مقبولة (خلوف فم الصائم.... دا غير الصداع)
الوضوء و خصوصا في الشتاء برغم النظافة الدائمة لكن تعرفون كيف يجعل الايدي خشنة و احيانا لدرجة التسبب في جروح
و انا عن نفسي اجد ان الجزء الامامي في شعري ناشف و خشن بسبب كثرة المسح عليه اثناء الوضوء و دي حاجة مضايقاني جدا!
الصلاة مثلا و وضعية السجود خصوصا و كيف انه يقال انها تغذي المخ بالدم..الا انها تسبب سواد و تشقق الركبتين (النساء خصوصا يعانوا من هذه المشكلة و دي مشكلة عويصة جدا في عالم النساء)
الحجاب مثلا يقي من اشعة الشمس الا انه يمكن ان يسبب نمو فطريات بسبب العرق و عدم التهوية
واحدة كتبت موضوع عن فوائد صحية للنقاب و انه يقي من اشعة الشمس و خلافه الا ان اللون الاسود اذ كان النقاب اسود و هو غالبا كذلك فان اللون الاسود يمتص حرارة الشمس بدرجة اكبر!
واخيرا فكرة شاملة:
المسلم في الدنيا لا يفترض بحياته انه تكون مثالية تماما و خالية من المنغصات حتى لو التزم بأوامر الدين ايما التزام فالعبادة مازالت لها مشقتها و بدون المشقة و الصبر عليها لا يكون هناك ثواب...الصبر على المشقة و الاذى هو اللي بيفرق الملتزم المؤمن عن غيره

دي مجرد فكرة قد لا تروق للبعض منكم...فقط في المجمل اريد ان اقول ان الروحانية هي جوهر العبادات و لا يجب ان نبحث عن اى سببيات مادية اخرى...و دمتم

الأحد، 4 مارس، 2012

عمل المرأة..

يمكن ان نلخصها في التالي: انها تصبح اكثر اتصالا بالحياة العامة و بالتالي اكثر اطلاعا على ما يجد في الحياة و ذلك يساعدها في تهيئة اطفالها لمواجهته انه يساعدها في مجاراة عقل زوجها و تفكيره فلا يشعر انها جاهلة او تافهة لانها لا تدري بما يجري خارج حدود البيت انه يشغلها عن الهوايات النسائية القبيحة مثل النميمة و مشاهدة مسلسلات التلفزيون التافهة انه يشغلها عن تركيز الاهتمام على الرجل انه يساعد في استقلالها المادي فلا تكن عرضة للحاجة المادية التي تذلها فتجعلها تحت رحمة رجل يسيئ معاملتها او انه يساعدها في المشاركة المادية لزوجها المحب المخلص الذي يقدر ذلك انه يعلمها قيمة القرش لانها تحصل عليه بالكد و التعب انه يفيد المجتمع بخبرات و مهارات اكتسبتها المرأة بالتعليم و قد لا تتواجد عند كثير مثلها و المجتمع بحاجة ماسة لها و أما العيوب فطبعا أهمها انها تصبح كالذين رقصوا على السلم فلا تجيد عملها و لا تعطي اسرتها كفايتها من الاهتمام لذلك العمل - اى عمل - محتاج انسان "مسئول" و اقول انسان يعني رجل او امرأة على حد سواء فالرجل ايضا في خضم انشغاله بعمله هو اب اسرته تحتاجه كما حاجتها للام و مطلوب منه ان يكون على اقصى درجات المسئولية في عمله.

الجمعة، 24 فبراير، 2012

حبة لماضة...

لا تطلب الفتاة من الدنيا الا زوجا ,فإذا جاء طلبت منه كل شئ....اما هو فلا قيمة لحياته الا اذا لبى احتياجاتها و احتياجات "المفاعيص" اللي جايين من تحت راسها ^_^

الثلاثاء، 21 فبراير، 2012

المتدينين انواع..

اشعر احيانا ان المتدينين انواع: نوع لديه شئ من التباهي و هذا بالطبع من حسن عمله فهو مجتهد لكنه ترك ابواب كثيرة للشيطان يدخل له منها و اول الابواب هو الكبر....و غالبا هذا النوع حديث عهد بالتدين. نوع آخر متدين من داخله و يشعر بقيمة الدين في حياته لكن الدين لديه لم يصل بعد لان يكون اسلوب حياة فمازالت لديه بعض العادات التي قد تكون مخالفة للدين بشكل او بآخر لكنه لا يجرؤ على تبريرها فقط يتجاهلها . نوع ثالث :متدين تعمق في الدين لدرجة انه اصبح عنده شئ من الهوس بالدين و مراقبة النفس لكي لا ترتكب ما يخالف الدين, من على هذه الشاكلة يشدد على نفسه جدا لكن مشاكله الحقيقية تبدأ عندما يخرج عن نطاق مراقبة نفسه الى مراقبة الآخرين و بهذا يضر دينه اكثر مما ينفعه و يتسبب في ضلال الناس اكثر مما يتسبب في هداهم نوع رابع و يكون لديه وازع ترك النواهي اقوى من وازع الالتزام بالاوامر و في قراره نفسه يخشى دائما من الوقوع في الخطأ و يراقب نفسه جيدا و كثيرا ما يستطيغ ان يمنعها من ارتكاب المعاصي ,ولكن مراقبه نفسه لا تتعدى الا لمن يحبهم و يتمنى لهم الخير و يخشى عليهم من الوقوع في المحظورات , هذا المتدين مشكلته تبدأ عندما يكون الحمل النفسي عليه كبير و يبدأ في تبرير الهفوات لنفسه لكي يخفف عن نفسه وقع التأنيب , لهذا خاطبه الله في كتابه الكريم "قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم" كم سيكون من الرائع لو حافظنا على نفسنا في نطاق النوع الثالث و حافظنا على رباطة جأشنا عند الابتلاءات و المصائب و الفتن... ........ شخصيا انا مريت بالانواع دي كلها ما عدا الاخير اللي لما جيت ادخل فيه انتكست لان نفسي ضعيفة و خرجت من نطاق التدين اصلا دلوقتي انا لازم ارجع ابدأ من الصفر

الأربعاء، 15 فبراير، 2012

محلاها عيشة الفلاح...

ايه رأيكم في العيشة دي؟ عيشة اهل الريف؟ لو حقارن بين عيشة ابن المدينة و ابن الريف ممكن اقول: 1- ابن الريف خبراته اقل و محتاج حاجات اقل يتعلمها و تفكيره بسيط و تقريبا ساذج عشان كدة بيبقى مضحكة لما يطلع بره..على العكس ابن المدينة بيقضى حياته كلها يتعلم حاجات سلوكيات او افكار يعيش بها في الغابة المسماة مجازا مدينة. 2- ابن المدينة حياته سهلة كل الخدمات متوفرة حواليه و في متناول ايده خصوصا اذا كان مستريح ماديا , اما ابن الريف فممكن يعاني شوية من الناحية دي. 3- ابن الريف حياته كلها بركة و الوقت قدامه طويل يقضيه في انشطة اجتماعية حقيقية انما ابن المدينة حياته كلها ملهيات شغلته عن التواصل الاجتماعي الحقيقي 4- ابن المدينة غالبا نضيف من برة انما ممكن جدا ميكونش نضيف من جوة و العكس بالنسبة لابن الريف 5- ابن الريف باله رايق و ذهنه صافي غالبا و معندوش هموم كتير يشيلها و لا طموحات انما ابن المدينة دايما قلقان عشان عنده تحديات كتير يواجهها و طموحه كبير و لا ينتهي عشان كدة الحضارة بنلاقيها في المدينة و البساطة و الاستقرار نلاقيهم في الريف , و ايضا التغير و التطور نلاقيه في المدينة و الحفاظ على الموروثات و التقاليد نلاقيه في الريف.

الجمعة، 10 فبراير، 2012

ضبط زوايا...و مصطلحات

بين الحين و الآخر نحتاج لضبط المصطلحات و المفاهيم: الصوفية ليس معناها ان تنفصل عن الواقع بدعوى الزهد في الدنيا السلفية ليس معناها ان تجافي الحداثة بدعوى الحفاظ على الثوابت الليبرالية ليس معناها ان تثور على قيم و تقاليد المجتمع خاصة السوية منها الحيادية ليس معناها ان تكون سلبي لا تنصر الحق و لا تبطل الباطل الثورية ليس معناها ان تلقى الاتهامات جزافا يمينا و يسارا الاسلامية ليس معناها ان تتاجر بالاسلام و تأخذه معك اينما ذهبت

الأحد، 22 يناير، 2012

النسخة الايرانية من علياء المهدي

في الصورة الممثلة الايرانية Golshifte Farahani النسخة الايرانية من علياء المهدي.. خسارة و الله حبتها في الفيلم ده مع ليوناردو ديكابريو كانت عاملة فيه دور ممرضة عراقية اما عن قصة التعري السخيفة تلك فأنا لا اميل لتسميتهن عاهرات انما مريضات نفسيا ادعو لهن بالشفاء..اعنى النساء اللاتي يتعرين كتعبير عن الحرية او مناهضة القمع و اضطهاد النساء.. ربنا يشفي بجد و اذا كان هذا يحدث في دول اسلامية فيجب ان ننظر بجدية اى اسلام لدينا.. المرأة بطبيعتها احرص على الستر من الرجل الذي يريد سترها لان الحياء فطرة و لا اظن الانسان ينحرف عن الفطرة الا اذا حصل شئ في نفسه غيره لذلك كل من تفعل ذلك بالتأكيد حصل شئ في حياتها غيرها شئ كسر نفسيتها و هتك سترها الداخلي ممكن يكون موقف من الطفولة, سوء تربية و سوء معاملة من "ذكر" ما في حياتها ممكن يكون شئ بسيط و مخزن في دهاليز العقل الباطن و لا حتى هي تعرف به و العقل الواعي يخرجه بهذه الصورة القبيحة لذلك اقول انه طبيب نفسي هو الاقدر على اظهاره بغرض علاجه

السبت، 21 يناير، 2012

هل تصدق أن....

- توماس أديسون مخترع المصباح الكهربائي والميكرفون والفونوجراف. - ألبرت اينشتاين صاحب النظرية النسبية. - ليوناردو دافنشي فنان ومهندس معماري وعالم إيطالي. - ويلسون رئيس أمريكي وقت الحرب العالمية الأولى. - جراهام بيل مخترع الهاتف. - والت ويزني مخترع ألعاب ديزني. - تشرشل رئيس وزراء بريطانيا. - باتون قائد الجيش الأمريكي في اوروبا في الحرب العالمية الثانية. - كوشنج جراح دماغ أمريكي وكاتب مشهور. كل هؤلاء العظماء كان عندهم الديسليكسيا اى مرض عسر القراءة...!! يا ترى كام موهبة ادفنت في مدارسنا لان المعلمين - غير المؤهلين غالبا - يظنون ان التلاميذ الذين لديهم صعوبات في تعلم القراءة و الكتابة اغبياء و لا حق لهم في التعلم!!!!!

الخميس، 19 يناير، 2012

عزيزتي بنت حواء

اعتادت الفتيات اذا انكشف شئ من جسد احداهن بدون قصد يبادرن صديقاتها قائلات بعنف "داري عارك"...تبا لكن يا بنات حواء حتنقطوني!!! عزيزتي بنت حواء انت لست عار لست عاااااار و ليس لديك عورات انما هي كنوز و جواهر و ان اخفيتيها فانما ذلك للحفاظ عليها في امان لمن تحبين...عزيزتي بنت حواء حبي نفسك حبي انوثتك فانت لست حبل من حبائل الشيطان انما انت هبة ربانية , انت تجسيد أبدي لفرحة آدم عندما استيقظ و وجد حواء بجواره , عزيزتي بنت حواء لا عليك من اولئك الذين يتوعدونك بأن النساء اكثر اهل النار او اولئك الذين يرهبونك بأنك كلك عورات و لا يسترك الا القبر انما هم في الحقيقة يخشون فتنتك و يخشون الانهزام امام دهائك و لا عاصم لهم منك إلا الله "إلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن و أكن من الجاهلين" عزيزتي بنت حواء ببساطة افتخري بانوثتك فهي قوة و ان كان ظاهرها الضعف و هكذا هي القوة الحقيقية توجد حيثما لا يتوقعها احد.

الأحد، 15 يناير، 2012

العيد القومي لاسوان...بعد الثورة

اهل اسوان بيحتفلوا بالعيد القومي لمحافظتهم بطريقتهم الخاصة. ملحوظة مني: هو كان فيه شبر في مصر مكنش مهمل؟! طبعا بخلاف مصر الجديدة و شرم الشيخ و كل مكان تطأه قدم الحاكم المفدي و عائلته الكريمة...اتذكر سوزان مبارك كانت بتعمل مهرجان سنوي لمصر الجديدة برعاية الجمعية اللي هي كانت بترأسها و كنت بشوف صور العيال و البنات الفافي بيحتفلوا بينما على بعد منهم اهل الدويقة انهارت الصخور على رؤوسهم

لو....

لو تراحم الناس ماكان بينهم جائع ولا عار ولا مغبون ولا مهضوم ,ولأقفرت الجفون من المدامع ولاطمأنت الجنوب في المضاجع ... ولمحت الرحمة الشقاء من المجتمع كما يمحو لسان الصبح مداد الظلام...
أيها الانسان ارحم الأرملة التي مات عنها زوجها ولم يترك لها غير صبية صغار ودموع غزار .......ارحمها قبل أن ينال اليأس منها ويعبث الهم بقلبها فتؤثر الموت على الحياة...... ارحم الزوجة أم ولدك وقعيدة بيتك ومرآة نفسك وخادمة فراشك لأنها ضعيفة ولأن الله قد وكل أمرها اليك ....ارحم الحيوان لأنه يحس كما تحس ويتألم كما تتألم ويبكي بغير دموع ويتوجع ولا يكاد يبين..
أيها السعداء أحسنوا الى البائسين والفقراء وامسحوا دموع الأشقياء وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

مصطفى لطفي المنفلوطي

الجمعة، 13 يناير، 2012

عن مشاركة البنات في المظاهرات

مش عارفة ايه نوعية الشخص ده اللي يسأل البنات بتنزل المظاهرات ليه! هي البنات عايشة في دنيا غير الدنيا..!! هي البنات مش متأثرة بالفساد و الظلم اللي في البلد! بنص حديث الرسول عليه الصلاة و السلام "النساء شقائق الرجال" و هي شريكه له في كفاحه في الحياة شريكة بجد و فعليا مش انها تطبخله لما يرجع تعبان و يبقى كدة شاركت!! و بعدين كيف لام ان تعلم ابنائها القيم و المبادئ السامية مثل الكرامة و الشجاعة و الثبات في الجهاد اذا كانت لم تجرب بنفسها هذه القيم في ميادين النضال. ضعف بنية المرأة الجسدية ليس عذر لتخلفها عن المشاركة او اقصائها لان التجربة اثبتت ان الفيصل في حسم القضايا ليس القوة البدنية انما الثبات المعنوى و الايمان و هو الدافع الحقيقي للانسان للاستمرار حتى و ان ضعفت قواه البدنية.. ده مع اني اشك ان المرأة ضعيفة بدنيا فعلا كما هو ظاهر لان اللي تقدر تتحمل مخاض 15 ساعة مش حتغلب انها تجاهد من اجل شئ هي مؤمنه بيه..زي ايمانها بطفلها و انها تهبه الحياة و تتحمل في سبيل ذلك كل الآلام.

الخميس، 12 يناير، 2012

لحد كدة و ستووووب

كلام منتدوال بكثرة على الفيسبوك و الانترنت: مصر قبل إنقلاب يوليو 1952: -نسبة البطاله لم تتجاوز 2%.. - كان الجنيه الذهب ب98 قرشاً والدولار الأمريكي ب 25 قرشاً.. - القاهره كانت تتفوق علي لندن وباريس وروما كأجمل مدن العالم.. -الجامعات المصريه والتعليم المصري كان لا يقل جوده وقوه عن التعليم في أوروبا.. -الوظائف الخدميه في المطاعم والصالونات (الحلاقين) كانت كثيراً لليونانيين والإيطاليين.. -تاكسي القاهره كان سيارات كاديلاك امريكى كالتي في نيويورك.. -اقثرضت بريطانيا من مصر مايعادل 29 مليار دولار فى وقتنا الحالي.. -كانت مصر دوله مُصدره للقطن والمحاصيل والمنتجات الزراعيه رغم عدم وجود "السد العالي".. ------------------- ما بدهاش لازم ارد على الكلام ده: اتمنى منخليش كرهنا للعسكر يقلب الحقائق احنا كنا بلد محتل و على ارضنا جنود اجانب و "انقلاب" يوليو ده رغم مساوءه بس هو اللي حررنا و لو كنا صححنا مساره كان زمنا من احسن البلاد الاحوال ايام الملك فاروق باستثناء الاحتلال و النفوذ الاجنبي لم تختلف كثيرا عما هو عليه الوضع الآن حيث قلة قليلة تسيطر على معظم الثروات بل بالعكس الآن اغلب فئات الشعب لديها حقوق اساسية مثل حق التعليم و تملك الاراضي انما زمان كل اغلب الشعب امي و معندوش اى فرصة في انه يتعلم..فيه قرى بأكملها لم تبنى فيها مدارس الا في عهد جمال عبد الناصر و اتيح للمصريين تملك الاراضي بعدما كانوا بيشتغلوا فيها بالسخرة عند الاقطاعيين اللي اغلبهم اجانب او من اصل اجنبي او تركي... قال ايه كانت القاهرة افضل من لندن و باريس... بس بقية ربوع مصر تفتقر لابسط الخدمات الآدمية و الناس كانت بتشرب من الترع و الناس بيجيها بلهارسيا حتى الرجل مكتشف المرض درسه في مصر.... بيقولك نسبة البطالة 2% ده لانه اغلب الشعب يعمل بالسخرة عند الاقطاعيين و حفروا قناة السويس بالسخرة... بيقولك اليونانيين و الايطاليين كانوا بيشتغلوا حلاقين ده لان الاتراك (امان ربي امان..) هم اللي من الطبقة البرجوازية مش المصريين المصريين كانوا بيشتغلوا عندهم هم الاتنين و كان فيه حاجة اسمها المحاكم المختلطة..هل يتصور احد ان المصري و الاجنبي كانوا اذا اختلفوا على شئ و راحو للمحكمة فالقانون يميز الاجنبي على المصري لان المحاكم المختلطة قائمة على التمييز...عجيبة العجايب ان الاجنبي يتميز على المصري على أرضه! كل ده لم تزيله ثورة 19 التي يتشدق بها البعض الآن و يرغب في استعادة علمها..كل ده ازالته ثورة يوليو 1952 هي دي الحقيقة سواء شئنا ام ابينا نعم كرهنا العسكر لانهم سبب بلاء الديكتاتورية اللي احنا فيه دلوقتي بس الشعب شريكهم في الجرم لانه لم يصحح مسار ثورتهم او انقلابهم ايا كان المسمى الشعب هو اللي صنع منهم فراعين.. ... نسيت اقول حاجة الثلاث نجمات في العلم كانوا بيعبروا عن مصر و السودان و الحجاز احنا كنا نظريا دولة واحدة انما "عمليا" كنا كلنا تابعين لـ "بريطانيا العظمى" اللي بتتحكم في الملك المفدي حاكم مصر و ارغمته على المشاركة في صف بريطانيا في الحرب العالمية الثانية