حكمــة اليوم

ثِق بِأَن الْصَّوْت الَهـادِئ أَقْوَى مِن الْصُّرَاخ؛وَأَن الْتَهـذِيْب يَهـزَم الْوَقـآَحّة ., وَأَن التَّوَاضُع يُحَطِّم الْغُرُوْر.

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

تســـاؤل حول الهــوية







هل انا عربية ام مصرية فرعونية؟!


كلما ارى مصري يقع في فخ النزاع حول الهوية و يقول انا لست عربي انا مصري فرعوني او يقول لا يوجد هناك شئ اسمه فرعوني لانهم الفراعنة انقرضوا من زمان...كلما ارى مثل هذه الاشكاليات اتذكر قول لأخ عزيز حيث قال في هذا الموضوع :" هو انا عشان اكون بحب امي يبقى لازم اكره حماتي, او عشان اثبت اني بحب مراتي لازم اكره اختي"


اعتقد ان الاعراق اختلطت ببعضها بما يكفي ليصعب اثبات ان هناك عرق ما متواجد بنفس نقاءه منذ مئات السنين, انما كل ما هو موجود مجرد قوميات تجمع بعض الشعوب سويا و التي يوحد بينها التاريخ - و الجغرافيا ايضا - و يضعها في خانة واحدة مصير واحد و هدف واحد, هذا حال المصريين المسلمين بالنسبة للعرب حتى المسيحين ليسوا بأقباط انقياء ففهيم تجرى الدماء اليونانية و الرومانية.


آخر اخبار العته الفكري
ان بعض الافارقة الامريكان منزوعي الهوية و التاريخ يتحسسون ماضيهم الآن و اين, في مصر , فيدعون ان الفراعنة كانوا من الزنوج المنحدرين من اثيوبيا و السودان في خلط مريع بين النوبيين - و ملوك النوبة حكموا مصر في فترة من تاريخها - و بين المصريين القدماء الذين انشأوا هذه الحضارة العظيمة و كان اولهم مينا موحد القطرين
الطامة الكبرى عندما تأتي هذه الدعوات من افارقة فعليا و ليسوا امريكيين سود و اغلبهم من اثيوبيا و ربما دول اخرى.....ربما هناك سبب وجيه لان تختار دول حوض النيل هذه التوقيت لتعدل اتفاقية تقسيم مياة النيل فهم يرونا نحن المصرين مجرد عرب محتلين و يقولون صراحة اننا يجب ان نعود الى كهوفنا في الصحراء....هزلت!!!!!
هل هي ايادي صهيونية تعبث بالعقول ام ان مصر اهملت العمق الافريقي و تجاهلته وقت طويلا و هو اعتبر هذا التجاهل كبر و خيلاء و الآن يريدون ان "يقلبوا الترابيزة" بما عليها......الله اعلم.....و ربنا يستر

الخميس، 10 يونيو، 2010

أكلت يوم أكل الثور الأبيض



من كليلة ودمنة:
يحكى أن ثلاثة ثيران أبيض وأحمر وأسود هربت من صاحبها طلبًا لحياة الحرية في الغابة. رآهم الأسد وتحسر من عدم القدرة على الهجوم عليهم فقد كانوا ثيرانًا قوية. اقترب منهم ينشد صداقتهم قائلًا إنه كره أكل اللحوم لعدم رغبته قتل رعاياه وقرر أن يصبح نباتيًا. ورحب الثيران بصداقته وكان يقدم لهم الحماية في الغابة التي يجهلونها.
في يوم قال للثورين الأحمر والأسود: بصراحة أنا أخشى علينا من الثور الأبيض فلونه فاقع عن ألواننا وقد يجذب الصيادين نحونا، فأرى أن نتخلص منه حفاظًا على حياة المجموعة. إقتنع الثوران برأيه السديد وتواطأوا جميعًا على قتل الثور الأبيض وتركوا للأسد سحب جثته بعيدًا عنهم. طبعًا الأسد أخذها حيث أكلها بعيدًا عنهم وعاد.
بعد فترة انفرد بالثور الأحمر وقال له: لا زلت غير مطمئن. أنا وأنت ألواننا متشابهة ويمكن للصيادين أن يظنوك أسدًا فيبتعدوا عنك؛ لكن الثور الأسود سوف يجذب الصيادين نحونا. ما رأيك نتخلص منه حفاظًا على حياتينا؟ فوافقه الثور الأحمر ونال الثور الأسود ما ناله الثور الأبيض.
بعد ذلك طبعًا انفرد الأسد بالثور الأحمر وهجم عليه. صاح الثور الأحمر: لقد أُكلتُ يوم أُكل الثور الأبيض...

الاثنين، 26 أبريل، 2010

الصورة التي ابكت العالم و قصتها

الصورة الشهيرة التي تم تداولها على العديد من المنتديات و المواقع العربية تحت عنوان "الصورة التي ابكت العالم"
تلك الصورة التي اختيرت كثاني افضل صورة لعام 2005 حسب تصويت زوار موقع مجلة التايم
في الصورة جندي امريكي يحمل طفلة عراقية (تدعى فرح ) جُرحت في هجوم انتحاري و ماتت لاحقا قبل اسعافها



قصة حزينة جدا وراء هذه الصورة و الحزن كله وراء الحرب نفسها..!!
الصورة التقطها الكاتب و المصورالامريكي المجند في الجيش الامريكي مايكل يون Michael Yon في عام 2005
يقول مايكل يون في موقعه عن الصورة :

"وجد الرائد مارك بايجر هذه البنت الصغيرة بعد هجوم سيارة مفخخة هاجمت رجالنا بينما كان الاطفال يحتشدون حولهم, كان الجنود غاضبون جدا و حزينيين لمدة يومين , كانوا غاضبون لان الارهابيين كان يمكنهم ببساطة الانتظار لعبورهم مربع سكني او اثنين ثم يهاجمون الدورية بعيدا عن الاطفال , بدلا من ذلك قاد القائم بالعملية النتحارية سيارته ناحيتهم عندما كان حوالي عشرون طفلا يتقافزون حولهم و يحيون الجنود ,الرائد بايجر كنت قد رأيته في وقت سابق يساعد بعضا من رجالنا في هجوم آخر كبير اخذ البعض من جنودنا و اسرع بهذه الطفلة الي مستشفياتنا حيث ارادها ان تنال رعاية من اطباء امريكيين و ليس في مستشفى عراقي لكنها لم تنالها , التقطت هذه الصورة عندما كان الرائد بايجر يجري بها بعيدا ثم توقف ليحادثها و يحتضنها"
--------------------------------------------
Major Mark Bieger found this little girl after the car bomb that attacked our guys while kids were crowding around. The soldiers here have been angry and sad for two days. They are angry because the terrorists could just as easily have waited a block or two and attacked the patrol away from the kids. Instead, the suicide bomber drove his car and hit the Stryker when about twenty children were jumping up and down and waving at the soldiers. Major Bieger, I had seen him help rescue some of our guys a week earlier during another big attack, took some of our soldiers and rushed this little girl to our hospital. He wanted her to have American surgeons and not to go to the Iraqi hospital. She didn’t make it. I snapped this picture when Major Bieger ran to take her away. He kept stopping to talk with her and hug her. لاحقا استخدمت هذه الصورة استخدام سئ جدا لتوجيه الدعم النفسي للقوات الأمريكية في العراق
استخدمت لتصوير رقة قلوبهم و بشاعة الارهاب و تم اغفال اهم ما في قصتها و هى ان الطفلة ماتت فداء للجندي لانه هو المستهدف و لولا وجوده في العراق لما كان هناك هجمات انتحارية يموت فيها الابرياء

المخرج الامريكي مايكل مور صاحب الفيلم الشهير المؤامرة الكبرى Fahrenheit 911 استخدم الصورة في موقعه بدون اذن من مصورها , و استخدمها لمناهضة الحرب و حدث نزاع قضائي بسبب ذلك ليس بسبب حقوق نشر الصورة فعليا و لكن لانه اشار ان الجنود الامريكيين مسئولين عن مقتل هذه الطفلة
تمر الايام و الآن في عام 2010 تظهر فضيحة جديدة من جرائم الامريكيين في العراق حيث تم تسريب فيلم تم تصويره من طائرة اباتشي و هي تقصف مجموعة من الناس بينهم صحفيين و يجرح في اطلاق النار طفلان و يتكرر سيناريو الصورة اعلاه لكن هذه المرة فيديو
الفيلم الذي عرف باسم جرائم ثانوية collateral murder
http://www.collateralmurder.com/

في الفيديو يظهر جندي امريكيين يحمل الاطفال المصابين في هذه الجريمة

الاطفال والدهم كان يصطحبهم في سيارته عندما فوجئ بجثث الصحفيين ملقاه على الطريق امامه و احدهم مصاب فتوقف لانقاذه و طاله اطلاق النار ايضا فقتل و اصيب اطفاله و كما في الصورتين نري الجنود يهرعون لانقاذ الاطفال و حسب ما يمكن سماعه من الحوار في الكليب قائد الجنود يأمرهم الا يحضروهم للرعاية الطبية في المعسكر الامريكي و الاكتفاء بتوصيلهم لمستشفي عراقي...!!





احد الجنود الذي نراه في الصور يحمل الطفلين تقدم برساله اعتذار عن هذا الحادث هو و احد زملاءه الذين تركوا الخدمة ايضا و الذي لم يكن موجودا في هذا الحادث و لكن شهد حوادث اخرى مماثلة


هنا رسالة الاعتذار التي كتبوها و دعوا الى توقيعها و فيها حتى الآن اكثر من 2000 توقيع :


Peace be with you.


To all of those who were injured or lost loved ones during the July 2007 Baghdad shootings depicted in the “Collateral Murder” Wikileaks video:



We write to you, your family, and your community with awareness that our words and actions can never restore your losses.

We are both soldiers who occupied your neighborhood for 14 months. Ethan McCord pulled your daughter and son from the van, and when doing so, saw the faces of his own children back home. Josh Stieber was in the same company but was not there that day, though he contributed to the your pain, and the pain of your community on many other occasions.
There is no bringing back all that was lost. What we seek is to learn from our mistakes and do everything we can to tell others of our experiences and how the people of the United States need to realize we have done and are doing to you and the people of your country. We humbly ask you what we can do to begin to repair the damage we caused.
We have been speaking to whoever will listen, telling them that what was shown in the Wikileaks video only begins to depict the suffering we have created. From our own experiences, and the experiences of other veterans we have talked to, we know that the acts depicted in this video are everyday occurrences of this war: this is the nature of how U.S.-led wars are carried out in this region.
We acknowledge our part in the deaths and injuries of your loved ones as we tell Americans what we were trained to do and what we carried out in the name of "god and country". The soldier in the video said that your husband shouldn't have brought your children to battle, but we are acknowledging our responsibility for bringing the battle to your neighborhood, and to your family. We did unto you what we would not want done to us.
More and more Americans are taking responsibility for what was done in our name. Though we have acted with cold hearts far too many times, we have not forgotten our actions towards you. Our heavy hearts still hold hope that we can restore inside our country the acknowledgment of your humanity, that we were taught to deny.
Our government may ignore you, concerned more with its public image. It has also ignored many veterans who have returned physically injured or mentally troubled by what they saw and did in your country. But the time is long overdue that we say that the value of our nation's leaders no longer represent us. Our secretary of defense may say the U.S. won't lose its reputation over this, but we stand and say that our reputation's importance pales in comparison to our common humanity.
We have asked our fellow veterans and service-members, as well as civilians both in the United States and abroad, to sign in support of this letter, and to offer their names as a testimony to our common humanity, to distance ourselves from the destructive policies of our nation's leaders, and to extend our hands to you.
With such pain, friendship might be too much to ask. Please accept our apology, our sorrow, our care, and our dedication to change from the inside out. We are doing what we can to speak out against the wars and military policies responsible for what happened to you and your loved ones. Our hearts are open to hearing how we can take any steps to support you through the pain that we have caused.
Solemnly and Sincerely,
Josh Stieber, former specialist, U.S. Army
Ethan McCord, former specialist, U.S. Army


الى كل الذين أصيبوا او فقدوا أحباءهم خلال يوليو 2007 في اطلاق النار في بغداد كما ظهر في فيلم ويكيليكس "جريمة ثانوية" Collateral Murder

نكتب لكم ، ولعائلاتكم ، ولمجتمعكم ، مع الادراك بأن كلماتنا وأفعالنا لن تعيد من فقدتموهم. نحن جنديين احتلا حيكم لمدة 14 شهرا.
ايثان ماكورد سحب ابنتكم وابنكم من السيارة الفان، وفي اثناء ذلك تراأى له وجهي طفليه في الوطن. جوش ستيبر كان يتبع نفس الفصيل ولكنه لم يكن هناك في ذلك اليوم ، رغم انه شارك في التسبب في آلامكم وآلام مجتمعكم في كثير من المناسبات الأخرى.
لا سبيل لارجاع من فُقد. ما نسعى اليه هو التعلم من أخطائنا وفعل اي شيء لابلاغ الاخرين بتجاربنا وكيف ان شعب الولايات المتحدة يحتاج الى ادراك ماذا فعلناه ومانفعله لكم ولشعبكم . اننا نسألكم بتواضع عما يمكنه ان نفعله للبدء بإصلاح الضرر الذي تسببنا فيه.
لقد كنا نروي لكل من يستمع الينا ، لإعلامهم بأن ما عرض في فيديو وكيليكس هو بداية نشر المعاناة التي خلقناها. ونحن نعلم من تجاربنا ومن تجارب الجنود القدماء الآخرين الذين تحدثنا اليهم ، أن الأفعال التي عرضها هذا الفيديو هي وقائع يومية في هذه الحرب: هذه هي طبيعة الحروب التي تقودها الولايات المتحدة في هذه المنطقة.
إننا نعترف بدورنا في الوفيات والاصابات التي طالت احباءكم ونحن نروي للأمريكيين بما تدربنا على فعله و مانفذناه باسم (الرب والوطن) .
الجندي في الفيلم يقول بان الزوج لم يكن عليه ان يجلب أطفاله الى المعركة ، ولكننا الان نعترف بمسؤوليتنا بجلب المعركة الى احيائكم والى عوائلكم. لقد فعلنا بكم ما لانحب ان يفعله أحد بنا.
يتزايد عدد الأمريكيين يوما بعد يوم في الاعتراف بمسؤولية ماتم فعله باسمنا. ورغم اننا تصرفنا بدم بارد في مناسبات كثيرة جدا ، ولكننا لم ننس أبدا أفعالنا تجاهكم. وقلوبنا الحزينة مازال فيها بعض الأمل بأننا نستطيع ان نستعيد في بلادنا الإعتراف بانسانيتكم التي تعلمنا ان ننكرها.
قد تتجاهلكم حكومتنا ، فهي معنية فقط بصورتها أمام الرأي العام. وقد تجاهلت ايضا الكثير من قدامى المحاربين الذين عادوا مصابين جسديا ونفسيا لما رأوه وفعلوه في بلادكم. ولكن آن الأوان منذ فترة طويلة لنقول ان قيم قادة بلادنا لم تعد تمثلنا. قد يقول وزير دفاعنا بان الولايات المتحدة لن تفقد سمعتها بسبب هذا الفيديو، ولكننا نقف ونقول ان اهمية سمعتنا تتلاشى بالمقارنة مع انسانيتنا المشتركة.
لقد ناشدنا رفاقنا الجنود القدامى والحاليين وكذلك المدنيين من الأمريكيين سواء في الولايات المتحدة او خارجها التوقيع تضامنا مع هذه الرسالة ، ولنقدم أسماءهم شاهدا على انسانيتنا المشتركة ، ولننأى بأنفسنا من السياسات المدمرة لقادة بلادنا ولنمد ايادينا اليكم .
ومع كل هذا الألم ، فإنه من الكثير أن نطلب صداقتكم . نرجوكم اقبلوا اعتذارنا ، وألمنا، واهتمامنا، والتزامنا بالتغير جذريا. اننا نفعل ما نستطيعه بالتحدث ضد الحروب والسياسات العسكرية المسؤولة لما حدث لكم ولأحبائكم. قلوبنا مفتوحة لسماع مقترحاتكم بشأن اي خطوات ينبغي علينا القيام بها لمساعدتكم لتحمل آلامكم التي تسببنا فيها.
جون ستيبر ، جندي اختصاص سابق، الجيش الأمريكي
ايثان ماكورد ، جندي اختصاص سابق ، الجيش الأمريكي

المصـــدر




شخصيا صورة الطفلة فرح و الجندي مارك بايجر سببت لي اكتئاب و كل ما دار بخلدي من تساؤل "لماذا...لماذا..؟؟"

لماذا كل هذا العنف و القتل
اكثر من 600 بليون دولار انفقت علي هذه الحرب
بالبليون و ليس المليار او المليون...!!!
تخيلوا ماذا يمكن ان تفعل لدول فقيرة معدمة
لكنها انفقت على قتل الناس
غريب امر الانسان , القتل هو الشئ الوحيد الذي ينجح فيه منذ فجر التاريخ و ماذا كسب من ذلك..لا شئ الا الألم و المعاناة
مثل هذه الحوادث تسبب الكثير من الالم النفسي لمجرد القراءة عنها فما بالنا بمن عاشها , لقد تقدم الجندي ايثان ماكورد بطلب لنيل علاج نفسي و ربما يكون الجندي مارك بايجر فعل المثل و كثير غيرهم لم تتاح لهم تلك الفرصة ففضلوا الانتحار, الى هنا تتوقف شهرزاد عن الكلام المباح لان الحديث عن انتحار الجنود يطول و يطول لكن اعرفوا انه قد يكون وراءه طفلة مثل فرح.







الاثنين، 1 فبراير، 2010

7abet lamada>>>> بمناسبة فرحة المصريين بكأس افريقيا




اخي اهلاوي متعصب و مشجع متصعب اكتر للمنتخب...عصر دماغه و طلع بالتعليق المفتكس ده
عايز تهدو هاتلو جدووو
عايز تغيظوا هاتلو زيزو
عايز تمشيه تاته تاته هاتلو حسن شحاته
عايز توديه بعيد هاتلو هانى سعيد
عايز تمشيه حافى هاتلو عبد الشافى ^_*


و مبرووووووووووك لمصر

الأربعاء، 27 يناير، 2010

ما هو الفرق بين فردوس عبد الحميد و محمد فؤاد من جهة و بياع الخضار و الفاكهة اللى فى بلدنا ؟!



ببساطة الاتنين مصريين
ايام ملحمة السودان الشهيرة اى مباراة مصر و الجزائر فى تصفيات كأس العالم كان هناك اشبه بهوجة كروية و اصابت المصريين على اختلاف مواقعهم فى المجتمع, الجميع شجع مصر..... حتى من ليس له اهتمامات كروية عادة او من لا يحفل بأمر الوطنية اصبح يهتم بها و نشأت تجارة جديدة هى تجارة الاعلام حتى اننى وجدت بائع الخضار و الفاكهة يحمل علم امام بضاعته..!!
الكبير و الصغير حمل الاعلام, اعلام من كل صنف و نوع بعضها بلاستيك بسيط و قد كتب عليه "النصر لمصر" و الآخر قماشى فاخر و قد طبع عليه النسر بشكل واضح , هذا غير سائقى السيارات اجرة و الملاكى على حد سواء كلها اصبحت تحمل الاعلام,,,, لتشجيع و مؤازرة المنتخب و لو ان الواحد اصابه شئ من الغبطة وقتها الا انه كان يتمنى ان المشاعر الجميلة دى تكون فى شئ اهم من الكرة.....
على كل حال و بعد مرور موقعة ام درمان و بما فيها من مآسى و على رأسها خروج مصر من كأس العالم و حالة الكره التى استفحلت بين الشعبين الا ان الأقدار شاءت ان يعود الفريقين للتواجه مرة اخرى فى نهائيات كأس الأمم الافريقية و يبد ان المباراة التى ستقام بينهما قريبا ليست مجرد صراع على الصعود لنهائى الكأس بل هى مباراة رد اعتبار و ثأر من جانب المصريين و مباراة اثبات للذات من جانب الجزائريين.
نعود لفردوس عبد الحميد و محمد فؤاد و كثير غيرهم من الفنانين الذين عادوا للاضواء - بعد تغيب طويل - على اثر ما حدث فى السودان من اعتداء على الجماهير المصرية , الآن و حتى لا يتكرر ما حدث فى السودان طالب البعض من المصريين بعدم ارسال الفنانيين , بعضهم تذرع بأنهم ليس لهم اهتمامات كروية و لم يتخذوا هذه المناسبات الكروية الا كمحاولة للظهور و البعض الآخر رأى عدم إرسالهم و إرسال الصعايدة بدلا منهم و الرأى الاخير ده لا يخفى  ما فيه من اهانة...على بالهم يعنى الصعايدة بلطجية عند اللزوم لو حصل اشتباك.
على الجانب الآخر لم افهم سبب اعتراض بعض الشباب على عدم ذهاب الفنانيين لحضور مباريات الفريق و لا اعتبر حجة عدم وجود اهتمامت كروية لديهم مبرر كافى لنفى مصريتهم عنهم...فلنتذكر ان الاعلام وقتها سخن الجميع و هم كمصريين من حقهم يشجعوا المنتخب و بمراعاة انهم قادرين ماديا على الانتقال و السفر لحضور المباراة حتى لو خارج مصر....فخير و بركة بأى حق اذن يتم منعهم من ذلك او لماذا اساءة الظن بهم....
اعترف ان اساءة الظن هذه انا وقعت فيها و عذرى انهم بالغوا كثيرا فى وصف ما تعرضوا له فى السودان و اسخف ما قرأته و سمعته انهم سيقاطعون الجزائر و لن يقيموا هناك حفلات او يشاركوا فى مهرجانات او يمثلوا اعمال درامية...و انا و الله احترت فى طبعهم و بعضهم لا نرى له اعمال من وقت طويل فمنذ متى و الجزائر تطلبهم لاثراء الساحة الفنية عندها....؟!

على كل حال اتمنى انهم يكونوا اتعلموا الدرس....يشجعوا مصر فقط بدون مبالغة او الدخول فى مهاترات ليست فى مصلحة البلد و ليعلموا ان فنهم مسألة هامشية ...عادى يعنى الناس مش حتموت من غير فن انما قطع العلاقات السياسة و الاقتصادية مع بلد و شقيق عربى ليس فى مصلحة احد...

و يارب النصر لمصر و كل المصريين يفرحوا من قلبهم...و لو مرة


إذا جاءكم فاسق بنبأ

بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ
صدق الله العظيم

تذكرت هذه الآية الكريمة و انا اطالع هذا الخبر السخيف من مجلة روزاليوسف ((جدل بين العلماء والدعاة حول أسماء تقي وفاتن وشهاب الدين))المشهورة لعدائها للدين و لا تفرق بين علماء متشددين او متوسطين و تنتقدهم بسبب او بدون و لكن بشكل موارب غير يظهر لقارئ انما يكن استكشاف غرضها من الاسلوب الذى يُصاغ به الخبر
انظروا كيف تصور علماء الدين بشكل المتهافتين على قضايا تافهه مثل مسألة اختيار الاسم....لذا ليس لدى اى شك فى ان هذا الخبر مكذوب او على الاقل لم يحدث بهذه الصورة التى تصورها هذه المجلة القميئة التى لا تجد وسيلة لزيادة مبيعاتها الا بالتهجم على الدين بشكل مستتر..
و فى هذا الخبر يمكن للعاقل أن يسأل نفسه فقط...أين و متى اثير هذا الجدل هل هو على قناة فضائية ما ام سخر الدعاة منابرهم فى المساجد للتناحر حول هذه القضية, ابسط ما يمكن تخيله ان كل من ابدى رأيا من العلماء و الدعاة فى الخبر المذكور قد تم سؤاله بشكل خاص و الأمانة تلزمه ان يجيب بالتفصيل بالأسماء التى بها شبهه او قيل فيها قول ما و يذكره الدعاه ....و لاحظ التناقضات العديد فى الخبر و اقرأوا معى :

(((قال الدكتور طه حبيشي أن أهم هذه الاسماء المحرمة هي أسماء التشبيه بمدلولها بالله عز و وجل وتختلف في المعني علي حسب مدلولها فعلي سبيل المثال اسم‮ "‬كريم‮" ‬او‮ "‬رحيم‮" ‬لا يعتبر تسميته لانها صفه للبشر وقد وصف الرسول بهما وهو بشر لذلك يجوز للبشر التسمي بهما)))

اذن يجوز او لا يجوز يا روزا اليوسف...!!!!!!!!!!!!!


بالمناسبة اذكر هنا ان هذه المجلة توزع مجانا فى مراكز الشباب لدينا بسبب طبعا ضعف توزيعها لذا توزع مجانا لعل و عسى تجد لها جمهور و قراء....حسبى الله و نعم الوكيل



الثلاثاء، 26 يناير، 2010

بماذا شُغلنا ؟!


يقول  أبو حامد الغزالي رحمه الله:



اعلم أن: علامة اعراض الله تعالى عن العبد اشتغاله بما لايعنيه، وان امرئ ذهبت ساعة من عمره في غير ما خلق له لجد ير أن تطول عليه حسرته، ومن جاوز الاربعين ولم يغلب خيره شره فليتجهز الى النار .

و قال ابن القيم رحمه الله : من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان فلينظر مذا يوليه من العمل وبأي شغل يشغله .


فبماذا شُغلنا و فى ماذا ضيعنا وقتنا؟!


الاثنين، 25 يناير، 2010

لو لابد كنت فاعلا



حدثنا يزيد بن هارون عن محمد بن إسحاق عن عبيد الله بن المغيرة بن معيقيب عن عمرو بن سليم عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
اللهم أتخذ عندك عهدا تؤديه يوم القيامة إلي ، إنك لا تخلف الميعاد ، فإنما أنا بشر فأي المسلمين آذيته أو شتمته أو قال ضربته أو سببته فاجعلها له صلاة واجعلها له زكاة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة .

الثلاثاء، 19 يناير، 2010

قطيعة محدش بياكلها بالساهل..


الأفيه دا من مسلسل "عائلة شلش" هو انسب عنوان لوصف حالة الاستنفار فى اوساط المعلمين المتعاقدين و الراغبين فى الحصول على الكادر بعدما وضعت الأكاديمية المهنية للمعلمين اشتراطات ضرورية منها حصولهم على شهادة ICDL للتثبيت (بالنسبة للمتعاقدين) او للحصول على الكادر بالنسبة لغيرهم....
و تقريبا هى دى الحسنة الوحيدة لموضوع الكادر برغم ضآلة الزيادة المرجوة فى المرتب و التى لا تناسب اطلاقا ما ينفقه هؤلاء المعلمين فى كورسات خارجية(تدريب وزارة التربية و التعليم لا يكفى طبعا خاصة بالنسبة لمن معرفتهم بالكمبيوتر متواضعة) لإجادة الحاسب الآلى و الاعداد لاختبارات الشهادة...بل و لا تناسب ما ينفقوه على الدبلوما التربوية التى اشترطتها الوزارة  من المعلمين من غير خريجى كليات التربية - و هم كثر -  
انا واثقة ان الوزارة نيتها طبيتها و برغم انها كبدت المعلمين مشاق مادية و وقت و جهد و لكنها حركت الماء الراكد فى الوسط التعليمى و المحصلة النهائية ستكون جيدة بإذن الله....
مما ارجوه ان يكون ضمن المحصلة النهائية ان الوزارة لا تكتفى بطلب شهادة ICDL بل و تنتقل للتطبيق العملى لها بأن تلتزم بإدخال الحاسب الآلى فى العملية التعليمية و نرى لأول مرة المعلمين يقومون بالتطبيق العملى لانشطة الحاسب المضافة فى مناهجهم الدراسية و لمن لا يعلم كل المواد الدراسية تحتوى انشطة اضافية (مع كل درس تقريبا) يتضمن اما اجراء بحث و جمع معلومات إضافية عن موضوع الدرس من الانترنت او اجراء تطبيق عملى لموضوع الدرس على الحاسب الآلى (و هذا فى بعض المواد مثل الرياضيات) و طبعا مع استمرار الطريقة الروتينية فى التعليم باستخدام السبورة و الطباشير كان بعض المعلمين يتجاهلون مثل هذه الأنشطة إما لعدم معرفتهم لكيفية تاديتها على الحاسب الآلى او لأن المدرسة ليس فيها إمكانيات مادية كافية (اجهزة و خلافه )..اما التلاميذ فعلى حسب توفر الامكانات المادية ليهم (حاسب آلى و انترنت) فى المنزل...
الآن ما ارجوه ان يكون هذا فى المدرسة بمشاعدة المعلم و يقوم به جميع التلاميذ سواء من تتوفر لهم الامكانيات المادية او مستواهم العلمى يسمح ام لا حتى يتحقق مبدأ تكافء الفرص لابنائنا فى المدارس..

اتمنى فقط..اتمنى..